أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار / وفاة الطفلة مكة صاحبة اشهر واقعة اهمال طبي في سوهاج

وفاة الطفلة مكة صاحبة اشهر واقعة اهمال طبي في سوهاج

كتبت/بسمة ابو النجا

 

توفيت اليوم الاثنين الطفلة مكة خالد صاحبة أشهر واقعة اهمال طبي في سوهاج والتي كان سببها طبيب نساء وتوليد وتسبب لها في ورم في الوجه تفاصيل الواقعة تتوالي كوارث الإهمال الطبي ،ولكن الضحية هي الطفلة مكة خالد من محافظة سوهاج مركز دار السلام.

قالت والدة الطفلة مكة، إن القصة تعود لـ4 أشهر ماضية عندما توجهت لعيادة الدكتور “ميشيل فيلب متى” طبيب النساء والتوليد، الموجودة بقرية أولاد خلف التابعة لمركز دار السلام بمحافظة سوهاج، لعمل كشف دورى عقب الولادة، وكانت معها رضيعتها وعندما نظر لها الطبيب كان يوجد في الجانب الأيمن من وجهها ورم بسيط للغاية، فقال: إيه ده في كيس دهنى وعايزين نشيله علشان البنت، شايفة زي القمر إزاي ولازم تبقى أحلى وأحلى.. وعلشان كده تعالي بكرة بعد مواعيد العيادة حوالي الساعة 10 بالليل علشان نفتح ونشيله دي حاجة بسيطة أوي متخفيش.

واستكملت الأم الضحية حديثها، بأنها بالفعل توجهت للطبيب في الموعد المحدد وقام بفتح واستخراج الكيس الدهني وكتب لمكة نوعي دواء وأخبرها بأن تعود له عقب مرور أسبوع حتى يطمئن على الجرح، وقبل مرور الأسبوع وجدت الأم أن حالة الطفلة تسوء وأخذ الجرح يتورم، فتوجهت مرة أخرى لعيادة الطبيب وعندما شاهدها قال لها “لا يا ماما متقلقيش خالص دا الجرح كويس متخفيش هو جايز يكون اتلوث روحي ارتاحي في البيت والبنت هتبقى كويسة”.

وتضيف الأم أنه على مدى 4 أشهر كاملة حاولت الأسرة إنقاذ حالة الطفلة المتدهورة، لم تفلح حتى شدوا الرحال إلى القاهرة، وكانت أولى خطواتهم داخل مستشفى قصر العيني وهناك رفض أطباء الاستقبال التعامل مع الطفلة أو تقديم الإسعافات الأولية لها، نظرا لتأخر الحالة، على حد قولهم لأسرة الطفلة، كما طلبوا منهم سرعة إدخالها مستشفى أبو الريش للأطفال وهو مختص بتلك الحالات بالتحديد.

وأوضحت الأم المكلومة: “فعلا رُحنا مستشفى أبو الريش للأطفال وهناك شُفنا اللي عمرنا ما كنا نتوقعه من الأطباء، ففي البداية تركونا لأكثر من ساعة ونصف في الاستقبال بدون تقديم الإسعافات، وعندما طالبنا الأطباء بسرعة إنقاذ الطفلة نظرا لنزيفها المستمر ودخولها في شبه غيبوبة، هنا حدثت مناوشات وشد وجذب بين أفراد الأمن الإدارى وبيننا، والتي انتهت بالقبض على أشرف، عم مكة، وتحرير محضر له بنقطة الشرطة، وجاء إلينا أحد الأطباء وقال بالنص “بصي بقى بنتك دي مش هتتعالج عندنا”.

وأشارت والدة مكة إلى أنها أخبرت الطبيب بأنه تقع عليه مسئولية كبرى وأن النيابة العامة هي من وجهتهم للقاهرة لمصلحة الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليها، فكان رد الطبيب صادما لها “روحي خلي النيابة تعالج بنتك، ويلا امشوا من هنا”.

واختتمت حديثها بالإشارة إلى أن قلبها أصبح مطمئنا إلى حد ما، نظرا لتحرك الجميع بالدولة عقب نشر حالة الطفل مكة للرأى العام بوسائل التواصل الاجتماعي، بداية من الأطباء بمستشفى طب الأزهر وحتى رئيس الوزراء الذي أبلغهم بمحاسبة المقصرين وتحمل نفقات علاج الطفلة.

على نفس الصعيد لاقت حالة “مكة” وصورها على مواقع التواصل الاجتماعي تعاطفا وغضبا شديدا بين رواد تلك المواقع، وطالب كثير منهم بمحاسبة هؤلاء الأطباء بأقصى درجات العقاب، وعاقبة الطبيب «مشيل فيليب »الذي دمر حياة طفلة تبلغ من العمر سنتين ثم خالف قوانين نقابة الأطباء ،وعلي الفور تم تشميع العيادة وتحويل الملف كامل للنيابة العامة لإتخاذ الإجراءات القانونية ،وتم الحكم بالسجن علي الطبيب 3سنوات غيابي ووقفه عن العمل وتساءل بعضهم عن سبب استمرار حالات الإهمال الطبي في عيادات الأطباء والمستشفيات الحكومية، على الرغم من حالات التطوير التي يعلن عنها.

شاهد أيضاً

The Secrets of Technology Revealed

Now you’re ready to get out there in order to find out more regarding technology. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Visit Us On TwitterVisit Us On Youtube
التخطي إلى شريط الأدوات