أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار / بدا الربيع السودانى 《الاء صلاح》 باقون فى الشارع حتى تتحقق مطالبنا

بدا الربيع السودانى 《الاء صلاح》 باقون فى الشارع حتى تتحقق مطالبنا

امل كمال

الاء طالبة فى السنه الرابعة بكلية الهندسة المعمارية جامعة السودان العالمية تنمى لأسرة سودانية بسيطة مكونه من 6أشقاء ” 3 بنات و3ذكور ” إلى جانب الأب والأم

وقفت الفتاة السودانية، على سقف سيارة في العاصمة السودانية الخرطوم، ترتدي زيا سودانيا مميزا، تلقي شعرًا وتدندن بأغان تبعتها بهتاف “ثورة”، رافعة شعار “حبوبتي كنداكة”، إذ يعود ذلك الوصف إلى الملكات النوبيات في السودان قديما، نساء حاربن بقوة دفاعا عن بلدهن وحقوقهن.

ساعات قليلة، وتحولت الفتاة السودانية “آلاء صلاح”، صاحبة الـ 22 عاما، إلى أيقونة للثورة السودانية التي نجحت في إسقاط حكم الرئيس السودانى عمر البشير، بعد بقائه على سدة الحكم فترة وصلت إلى 30 عاما.

وتقول الاء :أنا خرجت حبا للوطن ودفاعا عن حقوقنا المهدرة من قبل نظام عمر البشير، وبشكل عام وقاطع فأنا لا أنتمى لأي حزب أو حركة سياسية بل أرفع شعار أن السودان أولا فوق كل حزب أو طائفة.
و القرارات الأخيرة من قبل وزير الدفاع عوض بن عوف وعزل البشير وإعلان حالة الطوارئ وعمل فترة انتقالية لمدة عامين،
هي بمثابة الصدمة ولم تكن مرضية بل كانت محبطة إذ تمثل التفاف على مطالب الشعب السوداني ومن جانبنا نحن باقون في الشارع لحين تحقيق مطالبنا، وأحب التأكيد أن الثورة قائمة لحين تحقيق مطالبنا وسنكسر قانون الطوارئ مثلما كسرناه في وجود الرئيس السابق عمر البشير.
ورسالتي للغرب ليتهم يضغطون على القيادات العسكرية والضغط على ابن عوف للتنحي، وتكوين حكومة مدنية وحكومة تكنوقراطية من شباب السودان، ولا بد للغرب أن ينتبه أن السودان بوابته إلى أفريقيا ومؤثر جدا في المنطقة، لذلك لا بد أن ينظر العالم إلى السودان ، خاصة أنه لا يحتاج جهدا كبيرا فقط يحتاج إلى حكومة مدنية ترضي الشعب السوداني .

شاهد أيضاً

مركز تنمية القدرات الصحفيه بادارة المنتزه التعليميه

كتبت  د عبير سعد سلامة   اليوم بمركز تنمية القدرات الصحفيه بادارة المنتزه التعليميه برعاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube